أخبار عاجلة

ابرز تاثيرات الثوم على صحة الانسان

               
          
يعتبر الثوم أحد الأطعمة الأكثر افادة بشرط أن يستهلك بكميات معقولة، ومنذ قيام الحضارات من آلاف السنين كان الثوم يستخدم كعلاج طبيعي لضبط ضغط الدم في الجسم، وتحسين مستوي الكوليسترل، والتخلص من آلام المفاصل.

يؤثر الثوم بشكل فعال علي الجسم، ولكي نستفيد من الخصائص الصحية للثوم فانه من الممكن أن نتناوله نيئا أو مع زيت الزيتون أو نستهلكه مطهوا حتي نسمح للجسم بأن يبدأ كل عمليات التحويل المفيدة.

وعند استهلاك ما يعادل ست فصوص مطهوة من الثوم سوف نحصل علي نتائج مثالية ومبهرة علي الصحة.

ففي الساعة الأولي يقوم الجسم بهضم الثوم ويصبح غذاء مهم للجسم، وبعد أربع ساعات يساعد الثوم الجسم علي محاربة الخلايا السرطانية، وبعد مضي ست ساعات تبدأ عملية الأيض في الجسم بالتحسن تدريجيا، حيث ينشط الثوم عملية التخلص من السوائل الزائدة ويساعد في حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

وبعد سبع ساعات يبدأ ظهور الخصائص المضادة للبكتيريا في الثوم بعد دخولها في الدم في لعب دورها في الجسم من أجل القضاء علي البكتيريا الضارة.

وبعد عشر ساعات تلعب المواد المغذية في الثوم دورا هاما علي المستوي الخلوي في تشكيل حاجز حماية مضاد للأكسدة.

وبعد مضي أربع وعشرين ساعة يبدأ الثوم في عملية تنظيف الجسم، وتحفيز بعض العمليات الحيوية الهامة مثل تنظيم مستوي الكوليسترول، وتحسين الأداء الرياضي، والتخلص من التعب والارهاق.  

 






                                        

ليست هناك تعليقات